حساب جديد

مفهوم السلام - The concept of peace

التعريف اللغوي:

يتضح المعني اللغوي لمفردة السلام في اللغة أنَّها أحد أسماء الله الحسني هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام  فهو مشتق من فعل سلِم ويعني أمِن من كل ما يؤذيه أو يقلق باله وضميره، أي تعني الأمان والاطمئنان، والحصانة والسلامة ، ومادة السلام تدل على الخلاص والنجاة السلام

وفي لغة العرب أربعة أشياء: فمنها سلمت سلاما مصدر سلمت، ومنها السلام جمع سلامة، ومنها السلام اسم من أسماء الله تعالي ، ومنها السلام شجر، ومعني السلام الذي هو مصدر سلمت أنه دعاء للانسان بأن يسلم من الآفات في دينه ونفسه، وتأويله التخليص، قال: وتأويل السلام اسم الله أنه ذو السلام الذي يملك السلام أي يخلص من المكروه ، ابن الأعرابي ، السلام الله ، والسلام السلامة ،والسلامة الدعاء، ودار السلام دار الله عز وجل قال تعالي (لَهُمْ دَارُ السَّلاَمِ عِندَ رَبِّهِمْ ) قال بعضهم: السلام ههنا الله، ودليله : السلام المؤمن المهيمن وكما روي يحيي بن جابر ان أبا بكر قال: السلام أمان الله في الأرض.

اذن الدلالة اللغوية لكلمة السلم تتمحور كالآتي:

١.السلم بمعني المسالمة .

٢.السلم بمعني الحياد السلبي أو الإيجابي.

٣.السلم بمعني الاستسلام والانقياد

-في اللاتنية لفظ السلام يعني اللاخطر ومهد الارتقاء. 

التعريف الاصطلاحي:

السلام فى الاصطلاح لا يخرج عن المعنى اللغوى فقد اتسع مفهوم السلام من السلام السلبي ( أي غياب الحرب والنزاعات والصراعات ) ليشمل السلام الايجابي   ( أي غياب الاستغلال ، وإيجاد العدل الاجتماعي ) وهناك علاقة ارتباطية بين السلام السلبي والسلام الايجابي اي  التوافق أو الإتفاق بعد إنشقاق .

التعريف الاجرائي للسلام:

تعددت تعريفات السلام :

فعقب الحربين العالميتين عرف بأنه " غياب الحرب." كما عرف بأنه " غياب العنف أو الشر وحلول العدالة." و عرف أيضا بأنه " عبارة عن محصلة التفاعل ما بين النظام المدني و العدالة الاجتماعية.

- حالة يخلو فيها العالمُ من الحروب والنزاعات 

- حالة من الأمن والاستقرار تسود العالم وتتيح التطور والازدهار للجميع. 

- الأمان وحفظ الكرامة والعمل على وجود مصالح مشتركة تحقق قيام حضارة تقوم على احترام الذات واحترام الأخر والتمسك بالعدل واحترام العدالة وتوفير الرقى لجميع الأجناس البشرية على وجه الأرض بل وتهدأ بوجوده جميع الكائنات الحيةْ 

نشأة و تطور مفهوم السلام:

- يرجع مفهوم ثقافة السلم إلى أفكار عصر النهضة الاوروبى والفلسفة الغربية فى القرن السابع عشر مغ ظهور فلسفة العدل والسلم كنقيض للحرب والعنف االتي اتسمت بهما الحضارة الغربية وجاءت أول النظريات والتى عملت على تطوير مفهوم السلم على يد Pirr Dubis فى مؤلفه On the Termination of Wars and Argument in the Kingdom of France  " نهاية الحروب و جدل في المملكة الفرنسية " و تم نشره عام 1300 م و فيه لم رفض ديبوس الحرب فى ذاتها حيث  أنه برر الحرب مع الأعداء قائلا " على الذين يرغبون فى الحرب عليهم أن يفعلوا ذلك مع أعداء الكنيسة والأرض المقدسة فوق الارض، لكن ليس مع أخوتهم" أي كان يعني  الأخوة فى النصرانية. 

وتعتبر الفترة من عام 1945م فترة هامة في تاريخ البشرية في تطور مفهوم السلام  هناك عاملان سيطرا علي هذه الفترة هما الحرب الباردة بين المعسكرين الشرقي والغربي والتطور النوي مهدد للسلام العالمي.

في اواخر عام 1960 بدأ الانتباه الي التحول من العنف المباشر إلي الغير مباشر اة العنف الهيكلي من خلال النظم الاجتماعية و السياسية والاقتصادية وتم إعطاء وجهة نظر بديلة لتعريف السلام فقد تم ادراك أن الحرب لم تكن السبب غياب الحرب أو العنف المباشر ولكن أيضا القضاء علي  جميع اوجه الظلم الوحيد للموت ولكن ظروف مثل التميز والفقر وانتهاكات حقوق الانسان تؤلد أيضا الغضب والتوتر داخل العالم الذي يؤدي إلي الصراع المسلح والحروب 

التطور المعاصر لمفهوم السلام :

مع التطور الذي حدث لمفهوم السلام فظهر سبع  مراحل مرت بها الصياغات المتعددة لمفهوم السلام، بخاصة في بحوث السلام الغربية، هذه المراحل هي : المرحلة الاولى : السلام باعتباره ممارسة وسلوك في ظل غياب الحرب، وهذا ما ينطبق على الصراع العنيف، سواء بين الدول ام داخل الدول ذاتها في صورة الحروب الاهلية. وهذه الفكرة عن السلام شائعة لدى الناس العادية ولدى السياسيين في الوقت نفسه . 

المرحلة الثانية : ركزت على السلام باعتباره توازنا للقوى في اطار النظام الدولي، وأحيانا يسمى هذا التوازن بتوازن الرعب عندما يكون مبنيا على توازن قوى عسكرية ذات قدرات تدميرية بين معسكرين او اكثر. 

المرحلة الثالثة : تم التأكيد خلالها على كل من السلام السلبي ( أي الحيلولة دون نشوب الحرب) والسلام الايجابي ( منع العنف البنيوي داخل المجتمع ) . 

المرحلة الرابعة : ساد فيها مفهوم نسوي للسلام ( العنف ضد المرأة )، لا يفرق بين وجود الحرب او عدمها عندما يمارس العنف ضد المرأة . 

المرحلة الخامسة : تم التركيز في هذه المرحلة على فكرة السلام مع البيئة، وذلك ان الممارسات الرأسمالية قد اعتدت اعتداء وحشيًّا على البيئة الانسانية .

 المرحلة السادسة : مرحلة التركيز على السلام الداخلي للإنسان، لارتباطه ضرورة بالسلام على المستوى الكلي . 

المرحلة السابعة : وهي المرحلة التي تم فيها التركيز على حقوق اللانسان، والانتهاكات والعنف الموجه ضد الأطفال والمعاقين وغيرهم من الفئات الضعيفة . وأصبح مفهوم السلام ينصب في دلالات التنمية الشاملة سواء كانت اجتماعيه او اقتصاديه او سياسية

و بعد ذلك اتسع مفهوم السلام وتطور ليشمل مفاهيم أُخرى يقوم عليها:

إقرار السلام Enforcement Peace          

صناعة السلام Peace making 

حفظ السلام Peace keeping 

بناء السلام Peace Building

المصادر والمراجع:

عبد الحي القاسم، عمر ادريس، الصادق ابكر، دعائم السلام الاجتماعي في الاسرة المسلمة، دفاتر السياسة و القانون، العدد الرابع عشر، 2016.

ناهد,عبد العال، السلام بين الفكر الاسلامي والفكر الغربي "دراسة مقارنة "، رسالة ماجستير، كلية الاداب، جامعة عين شمس 2014.

ناهد , الخراشي، المناهج الدراسية وأثرها فى نشر ثقافة السلام ومواجهة الإرهاب، مصر .

ابو القاسم، قور، مقدمة في دراسات السلام و النزاعات، مكتبة الابتار، 2010 .

احمد عزت، تعريف السلم و السلام، موقع موضوع

إقرأ أيضاً
المساهمون في إعداد هذا المقال:
كافة حقوق النشر محفوظة لدى الموسوعة السياسية. 2019 .Copyright © Political Encyclopedia